البيانات الصحافية

تكريماً لدوره الريادي في تعزيز الحوار والتبادل الحضاري

مهرجان أبوظبي يمنح جائزته للدكتور غسان سلامة 22 مايو 2017

مهرجان أبوظبي يمنح جائزته للدكتور غسان سلامة

قدمت سعادة هدى إبراهيم الخميس، المدير الفني لمهرجان أبوظبي، جائزة مهرجان أبوظبي، إلى الدكتور غسان سلامة، وزير الثقافة اللبناني الأسبق، والمستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، وذلك في حفل خاص أقيم يوم السبت 20 مايو في العاصمة الفرنسية باريس تكريماً لدوره الكبير في تعزيز حوار الثقافات والتبادل الحضاري.

 

وقالت سعادة هدى إبراهيم الخميس، المدير الفني لمهرجان أبوظبي: "يقدّم مهرجان أبوظبي جائزته كل عام لرواد الإنجاز الثقافي والفني والمعرفي، احتفاءً بدورهم الاستثنائي في إلهام الأجيال وتحفيز الإبداع وتوجيه واحتضان طاقات الشباب وتعليم الفنون، وتكريماً لمنجزهم في العطاء الإنساني والتفاني بلا حدود".

وتابعت سعادتها: "إن منح جائزة مهرجان أبوظبي للمفكر الدكتور غسان سلامة يأتي تقديراً لالتزامه الفكري والمعرفي وجهده السياسي والثقافي الملهم في تحفيز الدبلوماسية الثقافية وإطلاق طاقات المبدعين الشباب كعنصر داعم للنهضة الثقافية والمعرفية العربية، وتشجيع جهود الانفتاح المعرفي والحوار المبني على أسس الاحترام المتبادل والتسامح".

بدوره قال الدكتور غسان سلامة: "إنه لمن دواعي سروري وفخري أن يتم تكريمي بهذه الجائزة المرموقة الصادرة عن مؤسسة عربية وعالمية ناجحة وواسعة الإنتشار تنطلق من دولة الإمارات التي أُكن لها في قلبي معزة خاصة."

ويعتبر المفكر الدكتور غسان سلامة شخصية أكاديمية عالمية مرموقة، وهو أحد مؤسسي الصندوق العربي للثقافة والفنون، ويرأس مجلس أمنائه، ويشغل حالياً منصب عميد معهد باريس للشؤون الدولية، وأستاذ العلاقات الدولية في معهد العلوم السياسية في باريس، وفي جامعة كولومبيا بنيويورك.

 

وقد شغل الدكتور غسان سلامة عضوية العديد من مجالس إدارات مؤسسات غير حكومية، من بين أبرزها مجموعة الأزمات الدولية في بروكسل، ومعهد السلام الدولي في نيويورك، ومؤسسة المجتمع المفتوح في نيويورك، ومكتبة الأسكندرية في مصر، ومجلس إدارة مركز حل النزاعات في نيويورك، ومركز الحوار الإنساني في جنيف.

 

وللدكتور غسان سلامة العديد من المؤلفات، والمقالات بالعربية والفرنسية. وهو مؤلف كتاب "الدولة والمجتمع في دول الشام" و"السياسة الخارجية للملكة العربية السعودية منذ عام 1945 – دراسة في العلاقات الدولية".